هل تستطيع أن تبيع بنفس السعر ثلاثين عاماً – سبب فوز بنك التقنيات بجائزة الذكاء الصناعي الأوربية




تخيل أنك مازلت تشتري طعامك بنفس سعر الثمانينات, أو علاجك بنفس القيمة التي كان يدفعها جدك أو جدتك و من بعده والدك أو والدتك, صدق أو لا تصدق الأمر ممكن


و مع ذلك فأنت تحصل على أحدث تطوير للمنتج و آخر موديل و تاريخ إنتاجه لم يتعدى الأسبوعين و تاريخ صلاحية لسنوات قادمة, ما السر؟, إنها معجزة!
https://www.rushwan.com/niagaramalls


بالفعل, تسمى معجزة بنك التقنيات الدولي, الذي أسسه البروفسور رشــوان منذ أكثر من ثلاثين عاماً, و قد أسس وقتها أثناء دراسته مشروع لنظرية جديدة عن تثبيت السعر لإستدامة الشركات ضد الإغراق و جماية المستهلك ضد ألاعيب الإستغلال مرة بتحريك العملات المسبق التدبير و مرة بطباعة العملة على المكشوف و مرة بمؤامرات نقص المعروض المرتب لها من قبل الموسم إن لم يكن للمستهلك أينما كان كانت للمورد و المصنع و بالتالي تتعدد مصادر رفع السعر مع تواري المدبرين عن الأنظار و الإتهام


كانت نظرية الطالب حــامد رشــوان في الثمانينات وقتها هي تحييد العوامل المحتملة للتضخم و و معالجة زيادة العرض بإعادة التوزيع على قنوات الإنتاج من ثلاثمائة مصدر ثابت في نموذجه الإنتاجي الإقتصادي الأصلي وقتها و معالجة نقص العرض بتركيز التوزيع للمصادر نفسها في قناة النقص المحتملة لتثبيت السعر, و في حالة تدخل عوامل التضخم الخارجية يتم يتحييدها بتحويل الإنتاج داخل دائرة الأعضاء أو القطاعات المغلقة محكومة بإدارة التطوير و التخطيط بمتخصصين من بقية قطاعات المنظومة من الموارد بأنواعها إلى المالية و التسويق و الإنتاج بأنواعه و ليس مدير من خارج المنظومة.







نظرية ذلك الطالب وقتها قوبلت بالإستهزاء بل و المعاداة و مما قيل ممن عينوا كأساتذة لتدمير أجيال الأمة "أنت تريد أن توقف أكل عيش نصف البلد" و كأنه كما روى لنا البروفسور رشــوان البلاد لا تعيش إلا إذا أكل نصفها النصف الآخر بالتضخم و غلو الأسعار و المؤامرات و الإستغلال و كل يوم بطريقة و كل أسبوع بقصة جديدة, و ذلك بدلاً من أن " يرزق الله الناس بعضهم من بعض" كما روي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه بما أحل من عروض التجارة و الزروع و ما أباح من مهن في صناعة و خدمات و دعم, مأساة إن آمن بها علية القوم فيتحول فقط أقل من عشر القوم إلى شياطين يحولون عيش المسلمين إلى جحيم متكرر و يتعاونون مع أعداء المسلمين من أجل دنيا بائسة, أنظر إلى حياتك


لم يكن الأمر بجديد على البروفسور رشــوان وقتها فيذكر في عمر الخمس سنوات عندما أختلقت أزمة الطبشور الملون كحلقة من سلسلة أزمات إدارات تخطيط تحويل حياة المسلمين كجحيم فقام هو وقتها بعقله الطفولي بنقع الطبشور الأبيض المنتشر في محاليل من الميكروكروم للأحمر و مشروب الحلبة لدرجة من الأصفر و صبغة اليود المتاحة لها لإصابات اللعب للأزرق البنفسجي و قدمها بعد يومين من الجفاف إلى معلمته فإذا بها تبهر للخط الأبيض الداخلي للطبشور فيعطي إضائه و ظلال للون لا تعطيها طبشورات اللون العادية – لم يخطط الطفل حامد لذلك, فإذ بها تدعوا بقية المعلمين لرؤية المخترع الصغير الذي حل أزمة الطبشور الملون و هل يمكن لكل معلم فقط أن يعد حاجته في اليوم السابق فإذ بأحد المعلمين ينهره و يقول ألا تعرف تكلفة الميكروكروم؟, لم يخطط الطفل حامد لهذا أيضاً و لكنه تعلم منذ السن المبكر أن يخطط لأعداء النجاح قبل التخطيط للنجاح نفسه!
إنه حال الشرق الأوسط ما لم نطرد الحاقدين و مغلقي الفكر و عديمي الدين من بيننا قبل الطامة الكبيرة القادمة


قبل تقييم بحثه عن إستراتيجيات القطاعات المتكاملة لتثبيت الأسعار كانت القوات المسلحة وقتها قد صادرت إختراعه المسجل بأكاديمية البحث العلمي للشحن الكيميائي لبطاريات الغواصات بدلا من الشحن العادي و ما ينتجه من إنبعاثات تنبيء عن مكان الغواصة في حين أن إختراعه خالي من الإنبعاثات حماية للغواصة من التسريب الداخل و الاستهداف الخارجي, بلا تعويض و لم يطبق بغواصات تلك الدولة, يمكنك أن تخمن لمصلحة من سرق الإختراع وقتها و لمصلحة من رفض بحثه


سافر البروفسور رشـوان بعدها بقليل و إستقر به الأمر بكندا حيث العنصرية على المكشوف و إسم محمد محط المراقبة و الترصد و التصيد و الحكومات المتعاقبة تعطي لديفيد و تمنع عن محمد و ليس له إلا أن يكون موزع بيتزا أو سائق تاكس, البروفسور رشوان إلتحق فوراُ بجامعة خارجية بعيدا عن مشاكسات و مهاترات مندسين داخل و خارج المجتمع المسلم و ناهيك عن العربي هناك و بدأ في تشغيل أكبر مزرعة جنسنج في كندا بدأً من الصفر تتعدى المئتي و ثلاثين فدان مع تخطيطه لأنها ستصادر لأي سبب عند نجاحها و أنه سيتم إتهامه لأي سبب بمجرد تخصصه في تخصص نادر ما لم يكن تابعاً للمجموعات الماسونية المعادية للمسلمين بل و للكنديين أنفسهم و يقدمون كل فترة إسم مسلم معاد للمسلمين لذر رماد الماسونية في العيون - البروفسور رشوان رفض الإنضمام لأي جهة ماعدا إيمانه بلا إله إلا الله محمد رسول الله, صلى الله عليه و سلم, البروفسور رشوان نشر إسمه محمد في كل مكان و رفض تغييره, أيضا إعتمر الطاقية البيضاء التي أهداها له الشيخ ديدات رحمه الله خلال رحلتهما عبر المناطق الكندية لتعميق الإنتماء الإيماني لدى المسلمين و دحر الطائفية و المذهبية


لم يدري ماسونيين كندا و أذرعهم داخل المخابرات الكندية سيسس أن الحصار الذي أقاموه حول البروفسور و من معه أدى إلى تفعيل إستراتيجيته المغلقة للقطاعات المتكاملة ففي حين تضاعفت أسعار وولمارت ظلت منتجات رشستار لمعاجة محركات السيارات من البروفسور رشوان و منتجات الهوفركرافت من قطاع الهوفركوليج بنفس السعر مما أجن أعداء المسلمين, في ذلك الوقت كان الجنسنج ينضج و ينضج, وحين جاء الوقت إنتقل البروفسور رشــوان للشرق الأوسط بنفس النظرية التي لولا توفيق الله ثم المصاعب التي دفعته للمواجهة لما تمتع بها مئات الآلاف من المسلمين حول العالم






لا غرر أن يفوز البروفسور رشوان و قطاعات بنك التقنيات بجائزة أفضل منظمة بحوث إستباقية من منظمة الذكاء الصناعي الأوربية كتكريم لرحلة ثلاثين عاماً تتوج بتحقيق معجزته







فقط إضغط زر أرشيف الإنترنت و ستجد أن النياجرا سوبر إكس تباع و غيرها بنفس السعر الذي تباع به حتى الآن
https://web.archive.org/web/20120609...amalls.com:80/





يمكنك متابعة جميع أرشيفات منصات بنك التقنيات الثلاث عشر و بعضها مسجل منذ 1993 مثل
Rushstar.com
يمكنك أيضا متايعة
Niagaratv.tv
Nanomax.ca
Rushwan.com
Niagaramalls.com
و هكذا


راجع سعرها الآن على موقع بنك التقنيات و قطاعاته المتكاملة و نظرية البروفسور رشـوان الناجحة التي أصبحت معجزة بنك التقنيات و إستفاد بثبات سعرها مئات الآلاف من المسلمين بتحاليل و شهادات من كل دول العالم, راجع منصة الرسميات و منصة الشحن ببنك التقنيات رشوان دوتكوم
https://www.rushwan.com/
https://www.rushwan.com/official
https://www.rushwan.com/ship


أما إذا كنت لا تعرف النياجرا سوبر إكس نفسها؟, فقد فاتك الكثير جداً إن كنت متزوج, فاتك الكثير و نحن نعنيها حقاً
https://www.rushwan.com/product-page...AF%D9%8A%D8%A9


معكم الدكتور الزمزمي رئيس جمعية أصدقاء بتك التقنيات من عملاءه و محبيه و كل من أعجبوا بكفاحه من أجلكم


https://www.rushwan.com/